الخميس 06 ذو الحجة 1439
مؤسسات
المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمولاي يعقوب تخلد اليوم العالمي للامتناع عن التدخين
13:42 25 ماي 2018
المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمولاي يعقوب تخلد اليوم العالمي للامتناع عن التدخين


في إطار برنامج ثانويات وإعداديات بدون تدخين و بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، الذي يصادف 31 ماي من كل سنة ، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمولاي يعقوب تظاهرة تربوية إقليمية في الموضوع ، وذلك يوم الأربعاء 23 مايو 2018 بالثانوية التأهيلية البساتين بجماعة عين الشقف- منطقة رأس الماء.
و حسب بلاغ للمديرية توصلت جريدة"ميزة بريس" الالكترونية فإن هذه التظاهرة الإقليمية التي تنوعت أنشطتها وفقراتها من أنشطة تحسيسية وتوعوية، وفنية وثقافية ورياضية قام بتقديمها تلميذات وتلاميذ المؤسسة، وفي المجال الإشعاعي ، نظمت المؤسسة نشاطا تواصليا تجسيسيا ، حضره إلى جانب التلاميذ مجموعة من الفاعلين التربويين والشركاء فمن المديرية الإقليمية كل من السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية، والسيدة رئيسة مكتب الصحة المدرسية ، وممثل مكتب الأنشطة، وممثل وزارة الصحة وممثلي السلطة المحلية ومتخصصين في مجال التنمية الذاتية وشركاء المؤسسة من جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، والأطر التربوية والإدارية للمؤسسة.
فعاليات هذه التظاهرة عرفت في مستهلها تلاوة آيات من الذكر الحكيم، وأداء النشيد الوطني، ليتناول الكلمة السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية الذي رحب بالحضور، شاكرا للمؤسسة حسن التعاون والاستقبال وتفاعلها الإيجابي مع مختلف البرامج والأنشطة التربوية، كما قام السيد رئيس المصلحة بالتذكير بالسياق الذي يأتي فيه هذا النشاط، والمجهودات التي تبذلها الوزارة من أجل التصدي ومكافحة هذه الآفة الخطيرة بالوسائل التربوية الملائمة، والإجراءات القانونية الكفيلة للحد من هذه الظاهرة المشينة التي تهدد سلامة المناخ التربوي بالمؤسسات التعليمية ، مستعرضا مجموعة من المذكرات الوزارية التي تحث على حماية المتعليمنوالمتعلمات من آفة التدخين.
و في سياق متصل أبرز ذات البلاغ أن الدكتور فؤاد روتبي المسؤول عن الصحة المدرسية بمندوبية وزارة الصحة قام بتقديم عرض حول المضار الصحية للتدخين مقدما من مجموعة المعلومات الصحية القيمة، ومستعرضا مجموعة من الحالات التي كانت تتعاطى للتدخين والانعكاسات الصحية الوخيمة التي آلت إليها.
و في مجال الدعم النفسي والاجتماعي ،قامت الدكتورة ابتسام زروق أستاذة التعليم العالي وخبيرة في مجال التنمية الذاتية بتقديم عرض حول النظرة الطاقية للذات، مقدمة مجموعة من النصائح والإرشادات التربوية القيمة للتلاميذ، خصوصا في مجال التفكير الإيجابي مركزة على مجموعة من الخطوات المنهجية في ذلك.
أما في مقاربة دينية للموضوع قام الأستاذ محمد اليوبي أستاذ مادة التربية الإسلامية بالمؤسسة، بتقديم عرض في الموضوع ، تطرق فيه لمضار التدخين، وانعكاس تعاطي هذه المادة على صحة الفرد والمجتمع، ومقدما مجموعة من النصائح التي لها صلة بالموضوع، انطلاقا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.
و أشار نفس المصدر أن هذا النشاط عرف حضور مجموعة من الفقرات الفنية الفكاهية تناولت في موضوعها آفة التدخين، قدمها تلاميذ المؤسسة.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية