الاثنين 12 ذو القعدة 1439
وقائع
بيان توضيحي للمديرية العامة للامن الوطني حول ملابسات تعرض سيدة في مدينة وجدة إلى تعنيف من قبل رجل أمن
11:55 03 يوليوز 2018
بيان توضيحي للمديرية العامة للامن الوطني حول ملابسات تعرض سيدة في مدينة وجدة إلى تعنيف من قبل رجل أمن


بعد انتشار فيديو يوثق تعنيف سيدة في أحد الأسواق المغربية، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها مساء يوم الاثنين 2 يوليوز 2018، أنها تعاطت عقب اطلاعها على شريط الفيديو، بالجدية اللازمة معه، وفتحت في شأنه بحثا دقيقا بغرض التحقق من صحة الاتهامات المنسوبة للشرطي، والمتمثلة في تعريض سيدة لاعتداء جسدي.
و في سياق ذي صلة أوضحت المديرية أن الأبحاث والتحريات المنجزة، أظهرت أن القضية سجلتها مدينة وجدة منتصف نهار اليوم الاثنين 2 يوليوز 2018، عندما كانت اللجنة المحلية المكلفة بتحرير الملك العمومي تباشر تدخلاتها بسوق كائن بالقرب من ساحة "سيدي عبد الوهاب"، و هي مدعومة بعناصر من الأمن الوطني، وذلك قبل أن تعمد سيدة من زبائن السوق إلى الاعتراض على اللجنة، وتسجيل مؤاخذات على عناصرها، ومقاومة عملها النظامي.
وتابع ذات البلاغ أنه بخصوص شكاية السيدة المعنفة ، فإن مصالح الأمن تعاملت معها طبقا لمقتضيات القانون،كما فتحت بشأنها بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، واستمعت إلى المشتكية وموظف الشرطة المشتكى به، كما تم تحصيل إفادة سبعة شهود ممن عاينوا واقعة التدخل، وستتم إحالة الإجراءات القضائية المنجزة على النيابة العامة لتقرير المتعين قانونا في النازلة.
و حسب نفس البيان فقد أكدت المديرية على أنها حريصة على التطبيق السليم للقانون، وفي المقابل البحث القضائي هو الكفيل لوحده بتحديد المسؤوليات وترتيب الآثار القانونية بشأنها.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية