الاثنين 05 ربيع الأول 1440
أحداث وطنية
تأسيس الفرع الجهوي للمنظمة الوطنية للوحدة الترابية لجهة طنجة –تطوان- الحسيمة بمدينة تطوان في أجواء مميزة
10:26 13 غشت 2018
تأسيس الفرع الجهوي للمنظمة الوطنية للوحدة الترابية لجهة طنجة –تطوان- الحسيمة بمدينة تطوان في أجواء مميزة تأسيس الفرع الجهوي للمنظمة الوطنية للوحدة الترابية لجهة طنجة –تطوان- الحسيمة بمدينة تطوان في أجواء مميزة


أكد ذ.فوزي رحيوي رئيس المنظمة الوطنية للوحدة الترابية على هامش تأسيس التنسيقية الجهوية لفرع جهة طنجة تطوان الحسيمة الذي حضي بشرف الحصول على تزكيته ذ.سمير العاقل الفاعل الجمعوي بالجهة و حضي بشرف نيابته و عضوية المجلس الاداري بالمنظمة و السفير المعتمد المتجول بها وطنيا و دوليا الدكتور في القانون و الاستاذ الجامعي بكلية الحقوق بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان أمام ثلة من الباحثين و الجمعويين و ممثلي وسائل الإعلام بفندق شمس بتطوان، أن قضية مغربية الصحراء معني بها كل المغاربة أينما حلوا و ارتحلوا وفق التوجهات الملكية السديدة و انه حان الوقت بأن لا نبقى مكتوفي الأيدي و خصوم الوحدة الترابية يتحركون بدعم من جهات مغرضة واضحة للعيان، ليثمن هذه المبادرة التي حضيت بها جهة تعتبر قلعة للمناضلات و المناضلين الشرفاء الأحرار.
و في سياق ذي صلة يأتي هذا التأسيس وفق الاستراتيجية التي اعتمدها رئيس المنظمة وطنيا و دوليا بإحداث فروع جهوية مرتبطة بعمل مكتب المنسقية العامة العليا إلى جانب الظروف التي أصبحت تمليها القضية الوطنية خاصة قضية مغربية الصحراء باعتماد الترافع المدني و استعمال آلياته المعقلنة و المعتمدة في إبراز أحقية المغاربة في صحرائهم المغربية الجنوبية الممتدة من كلميم إلى مدينة الكويرة بعد الاعترافات المتتالية للمنتظم الدولي و لمجموعة من الدول سحبت اعترافاتها من بين يد دويلة الوهم إلى جانب ضرورة دعم الدبلوماسية الملكية الممنهجة و الرائدة في هذا الملف الذي عمر لأزيد من 40 سنة و اربكت كل حسابات خصوم الوحدة الترابية.
فاطمة الزهراء بونادر / جريدة ميزة بريس الالكترونية