الخميس 09 صفر 1440
الحدث
أي آفاق مستقبلية للمدينة المستدامة محور لندوة خلال الملتقى الوطني الرابع للبيئة بمكناس
10:31 24 شتنبر 2018
أي آفاق مستقبلية للمدينة المستدامة محور لندوة خلال الملتقى الوطني الرابع للبيئة بمكناس أي آفاق مستقبلية للمدينة المستدامة محور لندوة خلال الملتقى الوطني الرابع للبيئة بمكناس


وقف عبد الأحد الفاسي وزير إعداد التراب الوطني و الإسكان وسياسة المدينة خلال مداخلته التي شارك بها في الملتقى الرابع الوطني للبيئة بمكناس التي تم افتتاح اشغالها عشية يوم الجمعة 21 شتنبر 2018 بقاعة الاجتماعات التابعة للمجلس البلدي لمدينة مكناس بحضور رئيس جمعية مكناس الخضراء السيد حسن الزعيم و السيد ياسر بن عبد اللاوي ممثل مقيم و مستشار في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و بحضور رئيس المجلس البلدي السيد عبد الله بوانو، و عدة شخصيات مدعوة، على الإشكالات التي أعاقت و لازالت تعيق القضاء نهائيا على المدن الصفيحية بالمملكة المغربية.
و في هذا السياق شكل حديثه في مداخلته التي جاءت تحمل عنوان:" أي آفاق مستقبلية للمدينة المستدامة" عن الجودة التي تعد معيارا اساسيا لبناء الوحدات السكنية المعوضة للدور الصفيحية، مبرزا للمجهودات التي قامت بها الدولة منذ إعطاء انطلاق مشروع مدن بدون صفيح سنة 2005 و التي أبانت عن استفحال الظاهرة بالرغم من القضاء على مجموع هاته الدور المتنامية أمام تعدد الطلبات لأصحابها.
كما أبرز في سياق حديثه أن هناك اهتمام و قناعات راسخة لإعادة إيواء أصحاب المنازل الآيلة للسقوط بأهم المدن العتيقة ببرامج متكاملة و معقلنة.
اللقاء عرف مداخلة للسيدة شرفات أفيلال الخبيرة و الوزيرة السابقة في الماء في موضوع : " المدينة و النمو المستدام" اعتمدت خلالها على مقاربة تحليلية لظاهرة التغيرات المناخية المؤثرة سلبا على سكان المدن عالميا و الأسباب و التداعيات المؤدية لهجرة الشعوب لمواطنها المتضررة مناخيا، فضلا عن وقوفها على حلول ناجعة للحد من هذه الظاهرة باعتماد مقاييس تحترم الشروط البيئية داخل المدن للعيش بها في أمن و أمان و كرامة صحية واجبة.
فوزي رحيوي / جريدة ميزة بريس الالكترونية